إضغط للانتقال للواتساب أم إعلانات الروابط أيهما أفضل لتحقيق أهدافك التسويقية؟ Team MOTTASL September 14, 2022
إضغط للانتقال للواتساب أم إعلانات الروابط أيهما أفضل لتحقيق أهدافك التسويقية؟
إضغط للانتقال للواتساب أم إعلانات الروابط أيهما أفضل لتحقيق أهدافك التسويقية؟

إعلانات إضغط للانتقال للواتساب Click to Whatsapp أو إعلانات الروابط  Click to Website هما نوعين من أنواع الدعوة لاتخاذ إجراء CTA من الممكن أن تعتمد عليهما كهدف لحملتك التسويقية، ولا تُعد عملية اختيار الدعوة المناسبة لتنفيذ إجراء معين أمرًا سهلًا على المسوق الرقمي؛ لأنها مسألة تحتاج منه تحديد هدفه التسويقي بدقة، ودراسة موقع العميل في الرحلة الشرائية لتحديد الطريقة الملائمة لمخاطبته، وأيضًا اختيار العبارة المناسبة لدعوته، سواء كانت أن يطلب منه بدء محادثة على الواتساب أو الانتقال للموقع الإلكتروني.

ولتوضيح الفارق بين النوعين، وأفضل الممارسات الممكنة للاستفادة القصوى منهما، سوف نناقش في هذا المقال العناوين التالية:-

أهمية تقديم خدمة العملاء عبر واتساب الاعمال API

إعلانات إضغط للانتقال للواتساب Click to Whatsapp هي تلك التي تكون الدعوة لاتخاذ إجراء CTA فيها، تحث العميل على بدء محادثة مع الشركة أو النشاط التجاري باستخدام الواتساب، ويكون النوع الأكثر صلاحية وشمولية للمؤسسات هنا هو الواتساب المؤسسي، حيث تقوم الشركات بوضع رابط في إعلانها سواء كان على الفيسبوك أو الانستقرام لينقل العميل إلى الواتساب وهناك تبدأ محادثة بينه وبين النشاط التجاري، والتي يتحقق من خلالها ما تسعى إليه الشركة من هدف تسويقي.


أما إعلانات الروابط Click to Website فهي تلك التي تكون الدعوة لاتخاذ إجراء فيها، هو أن يقوم العميل بالضغط على رابط ينقل العميل إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة أو المؤسسة أو المتجر، فيجد نفسه في صفحة هبوط ما، أو يقوم بإكمال عملية شرائية، أو يقرأ موضوع معين على مدونة المؤسسة، وغيرها من الأهداف التسويقية التي قد تسعى إليها من خلال نقل العميل لموقعك الإلكتروني.

نقاط تفوق إعلانات إضغط للانتقال للواتساب Click to Whatsapp على إعلانات الروابط

في هذا الجزء من المقال سوف نعرض مزايا إعلانات إضغط للانتقال للواتساب والذي تمنحها بعض الأفضلية على نوعية إعلانات الروابط وهي وجهة نظرنا التي سوف نقدمها لك مدعومة ببعض الأرقام:-

 

* مرونة الطلب من العميل

عندما تستخدم نوعية إعلانات الروابط Click to Website مع عملائك، عادة ما تكون الدعوة لاتخاذ إجراء هي عبارة مثل “اطلب الآن”، أو “تسوق الآن”، وغيرها مما يحمل المعنى نفسه وفي هذه الحالة تكون الخيارات محدودة أمام العميل، فأنت تطلب منه زيارة الموقع لإكمال العملية الشرائية بشكل فوري.

 

أما في حالة إعلانات إضغط للانتقال للواتساب Click to Whatsapp أنت لا تطلب من العميل شئ أكثر من مجرد الدخول في محادثة معك عبر الواتساب، وهو الأمر الذي ينظر له العميل بصورة مختلفة حيث يتوقع أنه سوف يتحدث مع شخص آخر، ويستفسر منه على تفاصيل المنتج أو الخدمة، ومن خلال سياق المحادثة يمكنك إقناع العميل بالشراء، هذا الأمر يمكنك إتمامه عبر الواتساب المؤسسي بمساعدة منصة متصل، دون أي تدخل بشري حيث نوفر لك روبوتات دردشة تفاعلية تساعدك في تحقيق أهدافك دون أن يشعر عميلك بأنه يتحدث مع بوت.

 

كما أن الأرقام تدعم إعلانات إضغط للانتقال للواتساب حيث ثبت أنه هذه النوعية من الإعلانات، تُحقق نتائج أكثر من الإعلانات التي تدعو العميل إلى زيارة الموقع الإلكتروني بمقدار يصل إلى 27 ضعفًا.

 

* الحصول على المزيد من المعلومات عن العميل 

تفيد إعلانات الروابط فيما يتعلق بالحصول على زوار جدد لموقعك الإلكتروني، ولكن في حال قام هذا الزائر فقط بالتنقل داخل صفحة الهبوط الخاصة بموقعك، دون إتخاذ أي إجراء يساعدك في الحصول على معلومات متعلقة به، في هذه الحالة سوف تحتاج لإعادة استهداف هؤلاء العملاء مرة أخرى بحملات جديدة؛ كي تحصل منها على المعلومات المطلوبة.

 

ولكن عند الاعتماد على إعلانات إضغط للانتقال للواتساب فأنت بشكل مبدئي قد حصلت على اسم العميل ورقم هاتفه أيضًا، قبل أن يسأل عن أي شئ أو يقوم باتخاذ أي إجراء، وكل ما سوف تحتاج إليه هنا هو موافقة هذا العميل على استقبال الرسائل التي تحتوي مختلف التحديثات عن مؤسستك، وعندها سوف تتمكن من بدء محادثات معه باستخدام قوالب الرسائل حيث تشارك معه العروض والتحديثات بشكل دوري.

 

* سهولة المتابعة مع العملاء

تفتح إعلانات إضغط للانتقال للواتساب قناة اتصال سهلة ودائمة بين مؤسستك وعملائها، بل إنك من خلال الواتساب المؤسسي يمكنك إطلاق حملات تُعيد فيها استهداف العملاء الذين زاروا الموقع الإلكتروني وكانوا على وشك القيام بعملية شرائية ولكن لم يكملوها، حيث تُسمى إعادة استهداف السلات المهملة، وتوفر من خلال روبوتات الدردشة التفاعلية شئ من المرونة عبر رسائل القوائم فتحصل من العميل على إجابات دقيقة، يقل فيها هامش الخطأ للحد الأدنى، مع إمكانية التحويل لموظف مختص عند الحاجة، وعليه تكون إعلانات إضغط للانتقال للواتساب أعلى في معدلات التحويل وأقوى في تحقيق هدف مؤسستك.

 

* سهولة الخطوات المطلوبة من العميل

في إعلانات الروابط  Click to Website يتعين على العميل الضغط على الرابط ومن ثم الانتقال لموقعك، واختيار المنتج، وإضافته لعربة التسوق، وإدخال بياناته، في خطوات كثيرة للغاية قد تجعل العميل يتراجع إذا كان في عجلة من أمره، أو واجه صعوبة في التحميل لضعف شبكة الإنترنت مثلًا في الوقت الذي شاهد فيه إعلانك وحاول اتخاذ إجراء معه.


لكن في إعلانات إضغط للانتقال للواتساب Click to Whatsapp يكون الأمر أشبه بمحادثة مع صديق، بل إن رسائل القوائم التي سبق وأشرنا إليها والتي يمكنك الحصول عليها على الواتساب المؤسسي بمساعدة منصة متصل، يمكنها أن تجعل عملية الشراء تتم خلال بضعة ضغطات صغيرة على الواتساب أي أن العميل لن يحتاج حتى لكتابة رسائل طويلة، وقد أثبتت الأرقام تفوقًا بنسبة وصلت لحوالي 13% في معدلات التحويل على الواتساب مقارنة مع الموقع الإلكتروني.

إضغط للانتقال للواتساب أم إعلانات الروابط أيهما أفضل لتحقيق أهدافك التسويقية؟

هل من الممكن الاعتماد على نوع واحد من الدعوة لاتخاذ إجراء CTA دون الآخر؟

إجابة هذا السؤال هي بكل تأكيد لا، فلا يمكنك الاعتماد على نوع واحد من الدعوة لاتخاذ إجراء CTA وتجاهل الآخر، فالتسويق الاحترافي يتطلب التنويع في القنوات التسويقية المستخدمة، فعلى سبيل المثال هناك عملاء يريدون التنقل عبر الموقع ورؤية البضائع وشرائها بالطرق العادية، وهناك عميل آخر ربما يفضل الدخول في محادثة معك حول ما تقدمه من سلع أو خدمات؛ ولكي تنجح في التسويق عليك أن تكون دائمًا قادرًا على إرضاء العملاء بمختلف أنواعهم حتى تتمكن من الاحتفاظ بالعملاء الحاليين واكتساب عملاء جدد؛ لذا فاحرص دومًا على الدمج بين النوعين بما يتوافق مع دراستك لرحلة المشتري والغرض من الاستهداف لتحافظ على ارتفاع معدلات التحويل لديك.

الخاتمة

حان الوقت الآن لكي تحقق أقصى استفادة ممكنة من إعلانات اضغط للانتقال للواتساب Click to Whatsapp والتي من الممكن أن تساعدك منصة متصل على إطلاقها بشكل احترافي؛ لذا احجز لاجتماعك المجاني مع فريقنا، وسوف نساعدك على زيادة معدلات التحويل لديك لأعلى درجة ممكنة.